تدخل المنظمة في الكفرة

تقع الكُفرة في جنوب شرق ليبيا وتضم ثلاث مناطق رئيسية وهم الجوف وتازربو وربيانا، وتجمع حوالي ٦٠ ألف نسمة. لسكان الكفرة إمكانية محدودة للوصول إلى الخدمات الأساسية، لا سيما الرعاية الصحية، و ذلك بسبب الموقع الجغرافي البعيد للمنطقة، والنقص في عدد عاملي الصحة المهرة، اضافة إلى محدودية اللوازم والمعدات الطبية حتى في المدن الرئيسية.

بدأ عمل منظمة الإغاثة الأولية الدولية في منطقة الكفرة في أوائل عام ٢٠٢٠. حيث قام فريق صحي بتقديم الخدمات الصحية بمنطقة الجوف ومحيطها وتوسيع التغطية الجغرافية للتدخل إلى ربيانا وتازربو. يساعد نشر هذا الفريق في التغلب على نقص الموارد الطبية، وخاصة القوى العاملة الصحية حيث هنالك حاجة ماسة للأطباء في المنطقة. يتم التدخل من خلال مراكز الرعاية الصحية العامة التي تستضيف الأنشطة الصحية التي تقدمها منظمة الإغاثة الأولية الدولية. كما تم وضع آلية إحالات الطوارئ الطبية.

إضافة إلى ذلك، على مستوى المجتمع المحلي، تنسق منظمة الإغاثة الأولية الدولية شبكة من العاملين الصحيين المجتمعيين لتنفيذ أنشطة توعوية والفحص الطبي للأمراض الشائعة وكذلك سوء التغذية والإحالات إلى أقرب مرفق للرعاية الصحية. في الكفرة، تقدم منظمة الإغاثة الأولية الدولية أيضًا الاستشارات النفسية والاجتماعية من خلال جلسات فردية وجماعية.

تقدم منظمة الإغاثة الأولية الدولية عبر هذه الأنشطة، رسائل لتسليط الضوء على أهمية الصحة النفسية لدعم المستفيدين من أجل إدارة فعالة للإجهاد خاصة أثناء أزمة كوفيد-١٩.
علاوة على ذلك، كجزء من أنشطة الوقاية من العدوى ومكافحتها، عززت منظمة الإغاثة الأولية الدولية المواضيع المتعلقة بالصحة والنظافة داخل المجتمعات أثناء تفشي جائحة كوفيد-١٩، وتم دعم السلطات المحلية في مكافحة الوباء من خلال توفير التدريبات للعاملين في مجال الرعاية الصحية والمهنيين بالجهات المعنية. ساعد عنصر بناء القدرات في منظمة الإغاثة الأولية الدولية على تعزيز قدرة المهنيين الصحيين على الاستجابة لتفشي كوفيد-١٩ في البلاد.

يتم دعم مشاريع منظمة الإغاثة الأولية الدولية في الكفرة من قبل المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) و الكونفيديرالية السويسرية.

بالإضافة إلى ذلك، لتحسين وصول الفئات السكانية الضعيفة إلى خدمات رعاية صحية عالية الجودة، لا سيما في المناطق البعيدة في ليبيا حيث تكون الاحتياجات أكثر حدة، تنفذ منظمة الإغاثة الأولية الدولية مشروعًا تموله الوكالة الإيطالية للتنمية و التعاون ويهدف إلى دعم الظروف العامة  لستة مرافق للرعاية الصحية (ثلاثة منها تقع في الكفرة). في هذا الاطار, ستقوم منظمة الإغاثة الأولية الدولية بإعادة تأهيل المرافق الصحية المعنية، وشراء وتركيب المعدات واللوازم الطبية، وبناء قدرات مقدمي الخدمات الصحية وموظفي الجهات المعنية. سيمكن تعزيز نظام الصحة العامة من تحسين جودة الرعاية المقدمة للمرضى. إلى جانب ذلك، ستصمم منظمة الإغاثة الأولية الدولية وتنفذ مجموعة مناسبة من النشاطات التوعوية حول استراتيجية التكيف السلبية التي تؤثر على حق الفئات المستضعفة في الوصول إلى الخدمات الأساسية. صممت منظمة الإغاثة الأولية الدولية انشطتها بهدف الاستجابة لاحتياجات العديد من مرافق الرعاية الصحية المتعددة ولتحسين التوافر المناسب للخدمات الأساسية والرعاية الصحية في المنطقة.

 

 

TOP