تحسن الوضع الصحي لخليل البالغ من العمر سبعة أشهر

/ / Human interest stories

الكفرة هي منطقة تقع بالجنوب الشرقي لليبيا وتتضمّن ثلاث بلديات: الجوف، وتازر بو، وربيانة وتتجاوز كثافتها السكانية 70 ألف نسمة. يعاني سكان الكفرة من محدوديّة النفاذ إلى الخدمات الأساسيّة وخاصّة الرعاية الصحية ويعزى ذلك إلى الموقع الجغرافي النائي للمنطقة وقلّة الكفاءات الطبية وقصور الإمدادات والتجهيزات الطبية ويشمل ذلك المدن الرئيسيّة أيضا.

خليل هو رضيع يبلغ عمره سبعة أشهر ولد بمنطقة الكفرة الجديدة وهو من أسرة متواضعة ذات موارد ماليّة محدودة جدا. كان خليل يعاني منذ ولادته من عديد المشاكل الصحية كسوء التغذية ومشاكل في الجهاز التنفسي والتهابات المسالك البولية المتكررة ممّا ضاعف وطأة العبء على أمه أحلام التي تعمل بكدّ للاستجابة للاحتياجات اليوميّة لأبنائها، ومما زاد من حدّة الصعوبات التي تواجهها هذه الأم في سبيل توفير الرعاية الصحية المناسبة لطفلها، عزلة منطقة الكفرة الجديدة التي تقع بعيدا عن المدينة الرئيسيّة لمنطقة الكفرة وقصور خدمات النقل.

في إحدى الزيارات الميدانيّة إلى حي الكفرة الجديدة، زار عاملي الصحة المجتمعية أحلام وابنها في بيتها فلاحظوا أن خليل يعاني من انخفاض الوزن ومن تأخر النمو، فقد كان وزنه لا يتجاوز 5 كيلوغرامات في سن السبعة أشهر وهو ما دون المستوى الأدنى لمعدّل النمو. فأحاله عاملو الصحة المجتمعية إلى الفريق الصحي المتنقّل لمنظمة الإغاثة الأوّليّة الدوليّة لإجراء استشارة طبية. بعد إجراء الفحوصات الطبية، تبيّن أن الرضيع يعاني من سوء التغذية الحاد ومن مضاعفات تستوجب خضوعه إلى رعاية صحية مختصّة وإيواءه في المستشفى، فقام الفريق الصحي المتنقّل بكل الترتيبات اللازمة لنقل خليل إلى المستشفى الرئيسي بالمدينة لتمكينه من إعادة التغذية وتصحيح فشل الجهاز واستئناف النمو. في الأثناء، قدّم عاملو الصحة المجتمعية دورات توعويّة حول تغذية الرضع والأطفال الصغار لأحلام لإكسابها معلومات إضافيّة حتى تتمكّن من الاستجابة إلى الاحتياجات الغذائيّة لابنها على أفضل وجه.

لقد تحسّن الوضع الصحي لخليل وأخبرتنا أحلام أنّ: “خليل أصبح في صحّة جيّدة و قد تم إنقاذ حياته ! لقد أحدث هذا الأمر تغيّرا مفصليّا في حياتي”. في الواقع، يجب أن يحظى الجميع بإمكانيّة النفاذ إلى رعاية صحية ذات جودة. ومن هذا المنطلق، فإن منظمة الإغاثة الأوّليّة الدوليّة تواصل السعي الحثيث لتوفير رعاية صحية عالية الجودة للأشخاص المحتاجين خاصّة في المناطق البعيدة في ليبيا حيث تكون الخدمات الصحية محدودة، وذلك بدعم من المفوضية الأوروبية للمساعدات الانسانيّة والحماية المدنية الكونفيديرالية السويسرية.