الطلاب: قرية بعيدة بمنطقة الكفرة بحاجة ملحّة إلى رعاية صحيّة ذات جودة عالية

/ / Human interest stories

الطلاب هي قرية صغيرة بعيدة تقع بالجنوب الغربي لمدينة الكفرة. يعاني سكان القرية من ظروف معيشيّة صعبة ويعود ذلك إلى عزلتهم عن بقيّة المدينة وإلى صعوبة التنقّل على الطريق الرمليّة غير المعبّدة والبنية التحتيّة الهشّة. بالإضافة إلى ذلك، تفتقر القرية إلى المرافق الأساسيّة كالصيدليّة و خدمات الرعاية الصحية ومحطّة الوقود.

أفاد السيد سليمان بوشنف، مدير مصحة الطلاب، في مقابلة أنّ: ” مصحة الطلاب هي المرفق الوحيد المتاح في القرية وهي لا توفّر كل الخدمات الطبية. كما أنّ سكان الطلاب يواجهون العديد من المصاعب للوصول إلى الرعاية الصحية بسبب نقص الأطبّاء الذين يعملون في المنطقة.” وأكّد  على أنّ الأطفال، والشيوخ، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كارتفاع ضغط الدم و السكري، والنساء الحوامل والمرضعات هم أكثر الفئات المتضرّرة من هذه الظروف الصعبة.

أضاف السيد بوشنف أن الفريق الطبي لمنظمة الإغاثة الأوّليّة الدولية يقوم بزيارات طبّيّة أسبوعيّة منذ ما يزيد عن سنة للاستجابة إلى الاحتياجات الصحية الأشدّ إلحاحا لسكان الطلاب. يتركب الفريق الطبي لمنظمة الإغاثة الأوّليّة الدولية من مهنيّين من ذوي الكفاءة العالية ويضم طبيبا عامّا، وطبيبا مختصّا في النساء والتوليد، وممرضة، ومختصّا في الدّعم النّفسي و الإجتماعي، يعملون معا لضمان مقاربة صحية شاملة ومتعدّدة الاختصاصات بهدف تلبية احتياجات المرضى وعائلاتهم. تنشط المنظّمة في المنطقة وقد أقامت شراكة مع الهلال الأحمر الليبي ومع شبكة من عاملي الصحة المجتمعية بصفتهما الهيكلين المعنيّين بإحالة المرضى حسب وضعهم الصحي، ممّا ساهم في تخفيف وطأة المعاناة على سكان الطلاب.

تتمثل أولويّة منظمة الإغاثة الأوّليّة الدولية في توفير الدعم الطبي عالي الكفاءة لفائدة الأشخاص المحتاجين بهدف تيسير نفاذهم إلى الخدمات الأساسيّة. يحظى المشروع الحالي للمنظمة بدعم مالي من المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) و الكونفيديراليّة السويسرية ويهدف إلى التخفيف من معاناة السكان المتضرّرين من النّزاع في منطقة الكفرة وذلك من خلال توفير حزمة متكاملة من الخدمات الصحية.